كيف يمكنك تطوير نفسك لمواجهة تحديات المستقبل 13 نصيحة عملية

كيف يمكنك تطوير نفسك لمواجهة تحديات المستقبل 13 نصيحة عملية
كيف يمكنك تطوير نفسك لمواجهة تحديات المستقبل 13 نصيحة عملية
رابط قناة تليجرام

كيف يمكنك تطوير نفسك لمواجهة تحديات المستقبل؟ تسأل نفسك: لماذا أرغب في تحسين نفسي؟ قد تكون الإجابة متعددة الأوجه، مثل الرغبة في تعلم أشياء جديدة، التخلص من العادات السيئة، زيادة الإنتاجية، الوصول إلى التوازن العاطفي، أو تحسين علاقاتك الشخصية. تطوير الذات هو رحلة مستمرة نحو الأفضل، وهو أساسي لمواكبة التغيرات السريعة والتحديات التي تفرضها الحياة الحديثة.

مهما كان الأمر، فقد قمنا بتجميع هذا الدليل للمساعدة. ويضم 13 عملية لتحسين الذات يمكنك استخدامها لتطوير نفسك.

لكن تذكر أن تطوير نفسك يستغرق وقتًا وتفانيًا، لذا كن لطيفًا مع نفسك.

ليس من السهل تجديد عاداتنا وتغيير تصوراتنا وتعلم أشياء جديدة. نحتاج أيضًا إلى إيجاد الشجاعة للتعامل مع الانزعاج العاطفي الذي ينشأ عندما نتحرك خارج مناطق الراحة الخاصة بنا.

لذلك، لا تفعل الكثير في وقت واحد، وركز على المدى الطويل. 

اهدف إلى تحقيق مكاسب يومية ومستدامة وصغيرة تتراكم بمرور الوقت. وكما قال مؤسس مايكروسوفت بيل جيتس ذات مرة : “معظم الناس يبالغون في تقدير ما يمكنهم القيام به في عام واحد ويقللون من شأن ما يمكنهم القيام به في عشر سنوات”.

كيف يمكنك تطوير نفسك لمواجهة تحديات المستقبل

طور نفسك من خلال تعلم شيء جديد

كيف يمكنك تطوير نفسك أولاً، دعنا نستكشف بعض أنشطة التطوير الذاتي التي يمكنك استخدامها لتعلم مهارات جديدة. لأنه، كما قال الكاتب Ralph Waldo Emerson ، “ما لم تحاول القيام بشيء يتجاوز ما أتقنته بالفعل، فلن تنمو أبدًا”.

1. خذ دورة عبر الإنترنت

يعد الحصول على دورة تدريبية عبر الإنترنت طريقة رائعة لتعلم مهارات جديدة وتوسيع عقليتك وتحسين نفسك. 

سواء كنت ترغب في تعلم التسويق الرقمي أو التصوير الفوتوغرافي أو البرمجة، فهناك الكثير من الدورات المجانية عن بعد

على سبيل المثال، يمكنك تعلم كيفية بدء عمل تجاري عبر الإنترنت باستخدام Shopify Learn ، أو الاطلاع على منصات الدورات التدريبية عبر الإنترنت مثل Udemy و Coursera و edX .

2. تعلم لغة

يعد تعلم لغة جديدة طريقة رائعة لتطوير نفسك واستكشاف ثقافة مختلفة وتغيير طريقتك في النظر إلى العالم. بالإضافة إلى ذلك، فإن تعلم لغة جديدة يمكن أن يفتح لك إمكانيات سفر جديدة ويقدم لك العديد من الأصدقاء المحتملين الجدد.

إذا لم يكن ذلك كافيًا، فستحصل أيضًا على فرصة مثالية لممارسة مهارات حياتية قيمة، مثل الصبر والمثابرة والتفاني والعمل الجاد. 

للبدء، اطلع على بعض دورات اللغة المجانية عبر الإنترنت على skillshareو edX و Alison .

3. ابدأ مشروعًا تجاريًا

يمكن أن يوفر بدء مشروع تجاري العديد من الفوائد نفسها لتعلم لغة أو أداة ما. ومع ذلك، هناك فائدة إضافية: يمكنك أيضًا كسب المال .

هناك العديد من أنواع الأعمال المختلفة التي يمكنك البدء بها، مثل العمل الحر والاستشارات والتدريس عبر الإنترنت . ومع ذلك، إذا كنت جديدًا في مجال الأعمال، ففكر في الدروبشيبينغ . يتيح لك نموذج العمل هذا البدء في بيع المنتجات عبر الإنترنت دون أي استثمار مقدم. 

اعمل على تحسين نفسك من خلال تحسين عاداتك

من الضروري تحفيز نفسك ، ولكن كما قال رجل الأعمال والمتحدث، جيم رون ، “التحفيز هو ما يجعلك تبدأ. العادات هي ما تبقيك تتقدم.” لذلك، دعونا نستكشف بعض الطرق لتحسين نفسك من خلال عاداتك.

4. اقرأ المزيد

هل ترغب في قضاء وقت أقل على وسائل التواصل الاجتماعي أو YouTube أو Netflix؟ القراءة هي بديل عظيم.

العديد من أنجح الأشخاص في العالم يقدرون القراءة كوسيلة لتحسين أنفسهم كل يوم. على سبيل المثال، يقرأ بيل جيتس ما يصل إلى 50 كتابًا سنويًا  – أي ما يقرب من كتاب واحد في الأسبوع.

لست متأكدا ماذا تقرأ؟ لا مشكلة. لقد قمنا بتجميع أفضل 20 كتب تطوير الذات!

5. التزم بروتين التمرين

هناك سبب يجعل الأشخاص الناجحين يمارسون الرياضة بانتظام. إنه يعزز جهاز المناعة لدينا، ويمنحنا المزيد من الطاقة، ويمكنه تنظيم هرموناتنا وعواطفنا، مما يساعدنا على التركيز والتحفيز.

إذا كنت تريد البدء في ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، ففكر في تنزيل أحد تطبيقات التمارين الرياضية، أو ممارسة التمارين مع صديق، أو تحديد هدف يومي، مهما كان صغيرًا.

حسّن نفسك من خلال زيادة تركيزك

نصيحة

التركيز هو تلك المهارة التي تسمح لك بتوجيه انتباهك أينما تريد حقًا، دون أن تشتت انتباهك بسبب المشاعر غير المريحة، أو التحفيز الخارجي، أو العادات السيئة.

ونتيجة لذلك، فإن زيادة تركيزك يعد جانبًا حيويًا لتحسين شخصيتك. لذا، إليك بعض النصائح للتنمية الذاتية التي يمكن أن تساعدك على زيادة تركيزك.

6. ابدأ بالتأمل

وفقا لبعض الدراسات العلمية ذات السمعة الطيبة ، يمكن أن يساعد التأمل على:

  • تقليل التوتر والقلق
  • تعزيز الصحة العاطفية
  • تعزيز الوعي الذاتي
  • إطالة فترة الاهتمام
  • تقليل فقدان الذاكرة المرتبط بالعمر
  • توليد اللطف
  • المساعدة في محاربة الإدمان
  • تحسين النوم
  • السيطرة على الألم

مُباع؟ مذهل! 

هناك عدد لا يحصى من معلمي التأمل، مثل تارا براش وجوزيف جولدشتاين . يمكنك أيضًا الاطلاع على تطبيقات التأمل، مثل Headspace .

7. خطط لأهدافك ثم حدد وقتًا للعمل عليها

قال الكاتب الفرنسي والرائد الطيار أنطوان دو سانت إكزوبيري ذات مرة: “الهدف دون خطة هو مجرد أمنية”. 

بمعنى آخر، قم بتحويل رغباتك إلى أهداف من خلال إنشاء خطة وتحديد وقت للعمل عليها. يمكن لتطبيقات قائمة المهام أن تساعدك.

8. ابدأ في تدوين اليوميات

يوفر التدوين العديد من الفوائد الصحية. وفقًا للأبحاث، فإن توصيل أفكارك ومشاعرك بهذه الطريقة يمكن أن:

  • تحسين الأداء المعرفي
  • تقوية جهاز المناعة
  • مواجهة العديد من الآثار السلبية للتوتر

إنها أيضًا طريقة رائعة لمواصلة التركيز على أهدافك وزيادة مشاعر الامتنان والسعادة لديك. قم بتجربة تدوين اليوميات، أو فكر في منتج مثل The 5-Minute Journal .

8. ابدأ تحدي الـ 30 يومًا

قال مهندس البرمجيات مات كاتس: “إذا كنت تريد شيئًا ما بشدة بما فيه الكفاية، فيمكنك فعل أي شيء لمدة 30 يومًا”.

في محاضرته التي ألقاها في Ted-Ed بعنوان ” جرّب شيئًا جديدًا لمدة 30 يومًا “، شارك كاتس فوائد القيام بشيء ما لمدة 30 يومًا على التوالي. وقال إن ذلك الوقت كان لا يُنسى، وزادت ثقته بنفسه.

إذًا، هل هناك شيء كنت تريد دائمًا أن تتعلمه أو تفعله؟ 

سواء كنت تبدأ مشروعًا تجاريًا، أو تكتب رواية، أو تمارس الرياضة كل يوم لمدة 30 يومًا، جرب ذلك. قد تفاجئك النتائج.

طوّر نفسك من خلال العمل على عواطفك

إذا كنت ترغب في تحسين نفسك، عليك أن تنتبه لمشاعرك.

قال المؤلف والصحفي العلمي دانييل جولمان : “إذا لم تكن قدراتك العاطفية في متناول يدك، وإذا لم يكن لديك وعي ذاتي، وإذا لم تكن قادرًا على إدارة مشاعرك المؤلمة، وإذا لم تتمكن من التعاطف والامتلاك علاقات فعالة، فبغض النظر عن مدى ذكائك، فلن تتمكن من تحقيق الكثير.

فيما يلي بعض النصائح للتحسين الذاتي لمساعدتك في العمل على مشاعرك.

9. واجه خوفك من الفشل

الجميع يخشى الفشل إلى حد ما. ولكن كما قال رجل الأعمال جورج أدير ذات مرة: “كل ما تريده موجود على الجانب الآخر من الخوف”.

إذا كنت ترغب في تحسين نفسك، فكر في العمل على التغلب على الخوف من الفشل .

للبدء، جرب تحدي القهوة الذي يقدمه نوح كاجان . يقترح رجل الأعمال هذا أن تدخل إلى مقهى وتطلب خصمًا بنسبة 10% – دون سبب – ثم تنتظر رد الفعل. 

يقول كاجان: “إذا تقدمت بطلب خصم 10% على القهوة، فأنا أضمن لك أنك ستتعلم شيئًا عن نفسك سيفاجئك”.

10. راقب ردود أفعالك العاطفية

يمكن لعواطفنا في كثير من الأحيان أن تطغى علينا وتجعلنا نتصرف بطرق لا نفضلها. ولهذا السبب فإن تعلم مراقبة عواطفك وإدارة سلوكك يعد جزءًا حيويًا من تحسين نفسك.

قال دوك ليو تشايلد ، المؤلف ومؤسس معهد هارت ماث: “إن تعلم أن تقول “لا” لردود الفعل العاطفية ليس قمعًا. إن قول “لا” يعني عدم الانخراط في الإحباط أو الغضب أو الحكم أو اللوم. وبدون المشاركة، لن يكون لديك أي شيء لقمعه”.

حاول الجلوس لبضع دقائق كل يوم ولاحظ ما تشعر به. يمكن أن تتفاجأ بما تكتشفه.

تحسين نفسك من خلال علاقاتك

حالة علاقاتنا لها تأثير كبير على حالة حياتنا. لذا، إليك بعض النصائح للتحسين الذاتي لتساعدك على الاستمتاع بتحسين نفسك من خلال علاقاتك.

11. تحديد طرق تنمية العلاقات

ما هي عادات العلاقة التي يمكنك تحسينها؟ ربما يمكنك قضاء المزيد من الوقت مع الأشخاص الذين تهتم بهم أو الاستماع إليهم أكثر مما تتحدث؟ 

قال الصحفي دوج لارسون ذات مرة : “الحكمة هي المكافأة التي تحصل عليها مقابل الاستماع طوال حياتك بينما كنت تفضل التحدث”.

بمجرد تحديد طريقة لتحسين مهارات علاقتك، ابدأ بالتدرب.

12. ابتكر طرقًا للقاء أشخاص جدد

واحدة من أفضل الطرق لتحسين نفسك هي التعرف على أشخاص جدد. 

لن يمنحك هذا فرصة لممارسة مهاراتك الاجتماعية فحسب، بل ستتعرض أيضًا لطرق جديدة للنظر إلى العالم. وكما قال رجل الأعمال والمتحدث جيم رون : “أنت متوسط ​​الأشخاص الخمسة الذين تقضي معظم وقتك معهم”.

ابحث عن طرق لمقابلة أشخاص جدد من المحتمل أن يرفعوك ويلهموك. على سبيل المثال، إذا كنت ترغب في تحسين لياقتك البدنية، ففكر في الانضمام إلى إحدى فصول الصالة الرياضية المحلية أو استوديو اليوغا.

13. ضع حدودك

هناك طريقة أخرى رائعة للعمل على تطوير نفسك وهي وضع حدود لعلاقاتك. حدودنا (أو عدم وجود حدود) تشكل علاقاتنا – ونتيجة لذلك، حياتنا.

قال الشاعر جيرارد مانلي هوبكنز : “حدودك الشخصية تحمي الجوهر الداخلي لهويتك وحقك في الاختيار”.

هل هناك شيء يفعله شخص ما دائمًا وتتمنى لو لم يفعله؟ كيف يمكنك التعامل مع هذه القضية بتعاطف؟

قال المؤلف وعالم النفس بريني براون : “عندما نفشل في وضع الحدود ومحاسبة الأشخاص، نشعر بالاستغلال وسوء المعاملة”. “ولهذا السبب نهاجم أحيانًا هوياتهم، وهو أمر أكثر إيذاءً بكثير من معالجة سلوك أو اختيار”.

اشترك في المدونة عبر البريد الإلكتروني

لا تنسى متابعتنا على شبكاتنا الاجتماعية

تعلم الجانب المشرق يساعدك على تحقيق أحلامك من خلال تقديم خدمات احترافية في مجال المنح الدراسية، فرص العمل، والهجرة.
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com